_
بيان: حان الوقت لرحيل الولايات المتحدة عن منطقتنا!

بيان: حان الوقت لرحيل الولايات المتحدة عن منطقتنا!

بيان من حزب الإرادة الشعبية

أعلن الرئيس الأمريكي اليوم أنه «حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان».
إلى جانب مخالفة هذا التوجه العلنية والوقحة للقانون الدولي ولمختلف القرارات الدولية التي تعترف بسورية الجولان المحتل وبضرورة انسحاب الكيان الصهيوني منه، وإلى جانب الإجماع الدولي في هذا الشأن، والذي لم يخرج عنه صراحة سوى واشنطن وربيبتها، فإنّ الولايات المتحدة يوم كانت في عز جبروتها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي مباشرة لم تكن قادرة على الاعتراف بضم الجولان.

إنّ كلاماً من هذا النوع، بالتوازي مع مهزلة «صفقة القرن»، وضمن حالة التراجع المزرية التي تعيشها واشنطن، على المستويات المختلفة، يعني شيئاً واحداً: قنابل دخان كثيفة في إطار تنظيم التراجع والانسحاب. وإنّ من «إيجابيات» تصريحات من هذا النوع أن تصفع وجوه الحمقى والعملاء الذين يعتبرون واشنطن حليفاً، وأن تدفعهم لبلع ألسنتهم الكاذبة ولو لحين...

إن واقع التوازن الدولي الجديد، والمظالم التاريخية المتراكمة لواشنطن وحليفها الصهيوني بحق كل شعوب المنطقة، وحقوق تلك الشعوب، كل ذلك يقول اليوم بشكل واضح لا لبس فيه، ونقول معه: حان الوقت لرحيل الولايات المتحدة من منطقتنا بالكامل، وحان منذ سنوات طويلة موعد استعادة الجولان السوري المحتل، الأمر الذي سيتم في الأفق القريب المنظور، شاء من شاء وأبى من أبى!
 
دمشق
21 آذار 2019

معلومات إضافية

العدد رقم:
906
آخر تعديل على الإثنين, 25 آذار/مارس 2019 18:07