_
النوروز الأرميني

النوروز الأرميني

يعود الاحتفال بعيد ترنديز في الأصل إلى حقبة الديانة الأرمينية القديمة ما قبل المسيحية. ويرتبط هذا العيد بشكل أساسي باسم «تير» إله العلم والكتابة عند الأرمن القدماء منذ حوالي 550 عاماً ق.م، وله اتصال بطقوس عبادة الشمس والنار في التراث الأرميني القديم «تشترك العديد من شعوب الشرق بهذه الطقوس مثل: الفرس والأفغان والأذربيجانيين».

أما عن معاني عيد ترنديز، فترمز إلى الاحتفال بقدوم حرارة الشمس وظهور بوادر الربيع الأولى. حيث تُشعل النيران في باحات المعابد والساحات للقضاء على البرد وتعزيز حرارة الشمس، والصلاة من أجل الخصوبة والمواسم الزراعية الأفضل.

تقليدياً يقوم الأرمن بإشعال النار والقفز من فوقها والدوران والرقص حولها «مثل رقصة النار عند الكرد في يوم النوروز»، وذلك في ليل 13 شباط أو في الصباح الباكر من 14 شباط، ويؤدي الجميع هذه الرقصة من أطفال وشبان وأزواج وبالأخص الشابات، ويبدأ القفز فوق النار من أجل الحمل بأطفال ذكور أقوياء وأذكياء، وكان الجميع يجلب مرضاه من أجل الشفاء في هذا اليوم. وتعقد الدبكات الشعبية بهذه المناسبة.

استمر الأرمن بإحياء عيد ترنديز حتى اليوم، وأصبح الاحتفال يقام في الكنائس الأرمينية بنفس التقاليد القديمة تماماً. وتنظم احتفالات أخرى أمام معبد كارني، المعبد الوثني الأرميني القديم. كما تحتفل شعوب أخرى بهذا العيد أيضاً كل عام. 

لا يوجد شيء اسمه «النوروز الأرميني»، ولكن الاحتفال بأعياد الربيع هي سمة تتميز بها شعوب الشرق من البحر المتوسط وحتى الصين منذ آلاف السنين، فهناك عيد الربيع الصيني أو رأس السنة الصينية التي تستمر احتفالاتها من 13 كانون الثاني حتى 21 شباط، وعيد تيرنديز الأرميني 13-14 شباط، وعيد النوروز كل 21 آذار عند القرغيز والفرس والأذربيجانيين والكرد والعرب والكازاخ والترك وغيرهم، وعيد أكيتو عند السريان والآشوريين والكلدان وغيرهم. 

يعود أصل الاحتفال بأعياد الربيععياأ إلى الحضارات الشرقية القديمة منذ آلاف السنين، واستمرت طقوسها حتى اليوم بأسماء مختلفة، وهي امتداد لنفس تلك الحضارات، وإن اختلفت أسماؤها من شعب إلى آخر. 

معلومات إضافية

العدد رقم:
905